الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  ذكر الأحاديث الواردة في خلق آدم -عليه السلام-

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
warda*wardati
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 282
تاريخ التسجيل : 30/03/2012
العمر : 25

مُساهمةموضوع: ذكر الأحاديث الواردة في خلق آدم -عليه السلام-    السبت أبريل 14, 2012 6:30 pm


ذكر الأحاديث الواردة في خلق آدم -عليه السلام-
بقلم »</U> الشيخ سليم بن عيد الهلالي



عن أبي موسى، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إن الله خلق آدم من قبضة قبضها من جميع الأرض؛ فجاء بنو آدم على قدر الأرض، جاء منهم الأبيض والأحمر والأسود وبين ذلك، والخبيث والطيب، والسهل والحزن وبين ذلك »([1]).


عن أنس: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لما خلق الله آدم؛ تركه ما شاء أن يدعه، فجعل إبليس يطيف به؛ فلما رآه أجوف عرف أنه خلق لا يتمالك »([2]).


عن أنس بن مالك: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «لما نفخ في آدم؛ فبلغ الروح رأسه؛ عطس فقال: الحمد لله رب العالمين؛ فقال له-تبارك وتعالى-:يرحمك الله»([3]).


عن أبي هريرة: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إن الله خلق آدم من تراب، ثم جعله طيناً، ثم تركه حتى إذا كان حمأً مسنوناً خلقه الله وصوّره، ثم تركه حتى إذا كان صلصالاً كالفخار.
قال: فكان إبليس يمر به فيقول: لقد خلقت لأمر عظيم!
ثم نفخ الله فيه من روحه؛ فكان أول ما جرى فيه الروح بصره وخياشيمه؛ فعطس؛ فلقّاه الله حمد ربه، فقال الله: يرحمك ربك. ثم قال الله: يا آدم! اذهب إلى هؤلاء النفر؛ فقل لهم: السلام عليكم؛ فانظر ماذا يقولون؟ فجاء؛ فسلم عليهم؛ فقالوا: وعليك السلام ورحمة الله وبركاته. فقال:يا آدم! هذه تحيتك وتحية ذريتك. قال: يا رب! وما ذريتي ؟ قال: اختر يدي يا آدم، قال: أختار يمين ربّي وكلتا يدي ربي يمين، فبسط كفه؛ فإذا من هو كائن من ذريته في كف الرحمن، فإذا رجال منهم على أفواههم النور، وإذا رجل يعجب آدم نوره، قال: يا رب! من هذا؟ قال: ابنك داود، قال: يا رب! فكم جعلت له من العمر ؟ قال: جعلت له ستين، قال: يا رب! فأتم له من عمري حتى يكون عمره مائة سنة. ففعل الله ذلك؛ وأشهد على ذلك.
فلما تقدم عمر آدم بعث الله إليه ملك الموت؛ فقال آدم: أولم يبق من عمري أربعون سنة ؟ قال له الملك: أو لم تعطها ابنك داود ؟! فجحد ذلك، فجحدت ذريته، ونسي؛ فنسيت ذريته »([4]).


عن أبي الدرداء، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «خلق الله آدم حين خلقه؛ فضرب كتفه اليمنى؛ فأخرج ذريته بيضاء كأنهم الدر، وضرب كتفه اليسرى؛ فأخرج ذرية سوداء كأنهم الحمم؛ فقال للذي في يمينه: إلى الجنة ولا أبالي، وقال للذي في كتفه اليسرى إلى النار ولا أبالي »([5]).


عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم ؛ قال: «خلق الله آدم؛ وطوله ستون ذراعاً، ثم قال: اذهب، فسلم على أولئك النفر من الملائكة؛ فاستمع ما يجيبونك؛ فإنها تحيتك وتحية ذريتك.
فقال: السلام عليكم.
فقالوا: السلام عليك ورحمة الله؛ فزادوه : ورحمة الله.
فكل من يدخل الجنة على صورة آدم، فلم يزل الخلق ينقص حتى الآن »([6]).


عن مسلم بن يسار الجهني: أن عمر بن الخطاب سُئل عن هذه الآية: {وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتَ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى} [الأعراف:172] الآية؛ فقال عمر بن الخطاب: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يُسْأَل عنها؛ فقال: «إن الله خلق آدم -عليه السلام-، ثم مسح ظهره بيمينه؛ فاستخرج منه ذرية؛ قال: خلقت هؤلاء للجنة، وبعمل أهل الجنة يعملون. ثم مسح ظهره، فاستخرج منه ذرية؛ قال: خلقت هؤلاء للنار، وبعمل أهل النار يعملون ».
فقال رجل: يا رسول الله! ففيم العمل ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إذا خلق الله العبد للجنة؛ استعمله بعمل أهل الجنة، حتى يموت على عمل من أعمال أهل الجنة؛ فيدخل به الجنة. وإذا خلق الله العبد للنار، استعمله بعمل أهل النار، حتى يموت على عمل أهل النار؛ فيدخل به النار»([7]).




([1]) صحيح- أخرجه أحمد (4/400و406)، وأبو داود(4693)، والترمذي (2955)، وابن حبان في « صحيحه » (14/29/6160-إحسان) وغيرهم بإسناد صحيح.




([2]) أخرجه أحمد (3/152)، ومسلم (2611).




([3]) صحيح- أخرجه ابن حبان (6165) بإسناد صحيح.




([4]) صحيح-أخرجه أبو يعلى(6580)، والترمذي(3076و3368)، والنسائي في «عمل اليوم والليلة»(219و220)، وابن أبي عاصم في«السنة»(206)، وابن حبان(6167)، والحاكم(1/64و2/585و4/263)، وابن أبي حاتم في«التفسير»(5/1614/8535 5/1614/8535 ) من طرق عنه به.
قلت: وهو بمجموعها صحيح، والله أعلم.




([5]) صحيح- أخرجه أحمد(6/441)، وابنه في «الزوائد » ومن طريقهما ابن عساكر في «تارخ دمشق » (7/397)، والبزار في «مسنده» (2144-كشف)، بسند صحيح، وصححه شيخنا الألباني –رحمه الله- في «الصحيحة» (49).




([6]) أخرجه البخاري (3326و6227)، ومسلم (2841).




([7]) صحيح لغيره-أخرجه مالك(2/898)، وأحمد(1/44)، وأبو داود(4703)، والترمذي(3075)، وابن حبان(6166)، والحاكم(1/27و2/324و544) وغيرهم من طريق مالك به.
وأخرجه أبو داود(4704)، وابن أبي عاصم(201)، وابن عبد البر في «التمهيد» (6/4-5) من طريق زيد بن أبي أنيسة.
قلت: إسناده ضعيف؛ كما بينه الترمذي في « سننه »؛ ولكن له شواهد من حديث أبي هريرة وابن عباس وعبدالرحمن بن قتادة وأنس وأبي -رضي الله عنهم-، يرتقي بها إلى درجة الصحة؛كما قرر ذلك ابن عبدالبر في « التمهيد »، وأقره المنذري في « مختصر السنن » (7/73).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ذكر الأحاديث الواردة في خلق آدم -عليه السلام-
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات القفطان المغربي :: القسم الاسلامي :: منتدى الحديث والسيرة النبوية-
انتقل الى: